إبحث عن ما ترغب به

إشترك في قناة فوبيا على اليوتيوب

أحصل على مقالاتنا ببريدك الإلكتروني

أخر الفيديوهات

القصة الحقيقية للمرأة العائدة إلى الحياة بعد تجمدها

الكثير من البشر وبخاصة ذوي الفضول العلمي القوي لديهم حلم فانتازي غريب وأنا منهم , فالكثير منا يتمنى معرفة المستقبل وما يحويه من تغييرات في مختلف مجالات الحياة وكيف ستكون وتتطور الحياة على كوكب الأرض وهل سنبدأ بخطوات فعلية حقيقية لإستعمار كواكب مجموعتنا الشمسية والإنتشار من هذه النواة الصغيرة عبر أنحاء المجرة وحتى الكون نفسه الذي بلغ من العمر 8.13 مليار عاماً أم لا.
المرأة المتجمدة جين هيلارد
المرأة المتجمدة جين هيلارد
في سعي الكثير من الباحثين والعلماء للإستكشاف العلمي وإشباع فضولهم للمعرفة ونهمهم للعلوم والتكنولوجيا وإكتشاف جديد او حتى حضارات أخرى ; بدأت تجارب كثيرة لعمليات السبات الصناعي والتي يمكن أن يستفيد منها المسافرين عبر الفضاء لعشرات السنوات دون ان تتقدم أعمارهم , ولكن أعاق التقدم في هذه التقنية التي كثيراً ما نشاهدها في أفلام الخيال العلمي حقيقة علمية عرفها العلماء منذ قرون وهي اننا ذوات دم حار ويصعب تجميدنا كبشر بعكس الضفادع مثلاً.

ولكن هناك بعض التجارب التي نجحت بحدود زمنية ضعيفة لا تزيد عن دقائق وكان لها أثار سلبية وفي بعض الأحيان قد أدت للوفاة , لذا فالقصة الحقيقية ليومنا هذا تدخل ضمن نطاق القصص الحقيقية الغريبة للغاية عن البشر الغير معروف كل شئ عن تركيبهم وجسدهم حتى هذه اللحظة على الأقل ولن يعلم أحد شئ عن روحهم حتى يوم الدين.

قصتنا اليوم عن المرأة التي عادت إلى الحياة جين هيلارد أو كما أصبح يدعوها كل عالم بقصتها "المرأة المتجمدة" , ليست قصتها كأي قصة أو حادثة بسيطة ,, بل في بعض الأحيان قد يرويها البعض على إنها أسطورة برغم حقيقتها , بل أن هناك فيلم أمريكي عن بطل خارق حدثت له حادثة مشابهة "كابتن أمريكا" والذي تجمد لعشرات السنوات أسفل الثلج وساعد على بقاءه حياً عقاراً ما ومع إيجاده بواسطة أيرون مان وإنتشاله من تجمده وإستعادته لحياته بدون سبب علمي سوى الجرعة التجريبية التي تناولها قبل حادثته وجعلته بطل خارق.

ولكن جين هيلارد ليست بطلة في فيلم خيال علمي ولم تأخذ جرعات تحولها إلى شخص غريب الأطوار او ذات قدرات خارقة بأي شكل من الأشكال , فهي إنسانة عادية وبسيطة للغاية , وإليكم ما حدث معها بالتفصيل في قصة الفيديو الخاصة بنا على قناة فوبيا , نتمنى أن تنال إعجابكم.

مع تحيات .. فوبيا تيوب

القصة الحقيقية لمنزل أودوبون المسكون

قبل 200 عام كان يقطن رجلاً يدعى "جاك جايجر" ومعه أولاده البالغ عددهم 12 طفلاً بمنزل في ولاية فلوريدا الأمريكية , يطلق البعض منذ حينها وحتى الأن على هذا المنزل والذي تحول إلى متحفاً ومزاراً من قبل الكثيرين إسم "منزل أودوبون المسكون" , والأحداث الحقيقية التي سنسردها في هذه القصة كثيرة مع دليل قوي على إنها ليست مجرد شائعة أخرى أو أسطورة من أساطير كوكبنا الغامض.
الدمية الخجولة
فما هو منزل أودوبون وما قصته وما الأحداث الغامضة المتعلقة به؟ كل ذلك سنسرده عليك الأن , فقم بتحضير الجو الملائم للتعرف على هذه القصة الحقيقية الغريبة.

منزل أودوبون المسكون
كان هناك رجلاً يدعى "جاك جايجر" لا تتوفر عنه الكثير من المعلومات , ربما لان هذا اللغز لا يتعلق بالرجل نفسه بمقدار تعلقه بمنزله والذي تم إطلاق إسم "منزل أودوبون المسكون" عليه.
وقد كان لهذا الرجل 12 طفلاً يقطنون معه بمنزله وإن كان أهمهم في هذا اللغز بالتحديد هو الفتاة "هانا" , يعود السبب إلى أن لهذه الفتاة لوحة كبيرة معلقة حتى الأن بهذا المنزل والذي تحول حالياً إلى متحفاً يزوره الناس من جميع أنحاء العالم , وتظهر فيها هانا الصغيرة والتي تبدو كما لو كانت فتاة ال 6 او 7 سنوات وهي ترتدي فستاناً أسود اللون وبخلفية سوداء داكنة أيضاً وعلى وجهها علامات الحزن.

لهذه اللوحة تأثيرات غريبة على من يراها , فلم يسبق أن رأها أحد إلا وبكى وفرت الدموع من عينيه بدون سبب على الإطلاق , وليست اللوحة فقط هي مبعث المشاعر الغامضة , فحتى السائرون خارج المنزل ممن لا يعلمون عن قصته الحقيقية أي شئ عندما يشاهدونه تقشعر أجسادهم فجأة كما لو تم صعقهم بصاعقة خفية , بل والأغرب هو أن هناك الكثير من الشهود الذين يؤكدون على رؤيتهم لبعض الأطفال يلهون أمام المنزل وحوله بل ورؤيتهم أيضاً لمالك المنزل الكابتن "جاك جايجر" نفسه يتمشى أمام منزل برفقة إبنته "هانا".
لوحة هانا
لوحة هانا
لا يعلم أحد السبب الحقيقي لهذه المشاهد والمشاعر المرتبطة بهذا المنزل وإن كانت هناك حادثة شهيرة إرتبطت بهذا المكان وبعض الذكريات المأساوية المؤلمة له لمجموعة من الأطفال.

ففي فترة ما وأثناء إجتياح وباء الكوليرا لمدينة فلوريدا تمت إستضافة بعض الأطفال المصابين في حضانة هذا المنزل وبالتحديد في غرفة العزل الخاصة به وللأسف الشديد فقد قضوا نحبهم به جميعاً بعد فترة.

وبرغم أن هذه الأحداث قديمة فقد ظلت الإشاعات والأساطير تتطاير من هنا وهناك حتى تم إفتتاح هذا المنزل كمتحف غامض نتيجة للظواهر الغامضة المرتبطة به وذلك في عام 1960م وسمي بمتحف أودوبون المسكون وأصبح بإمكان العامة زيارته.

وأغرب ما في القصة وأساسها بهذا المتحف الغريب هو دمية هانا , هذه الدمية الغريبة والتي تم وضعها بعربة أطفال لعبة كجزء أساسي من عرض المتحف والتي تسبب خوف مبهم لزوار المتحف.

لم يتم قبل إفتتاح المتحف عام 1960م ذكر أي حوادث غامضة عن هذه الدمية العجيبة ولكن بعد إفتتاحه ظهرت العديد من الحوادث الغامضة مجدداً وهذه المرة بداخل المنزل وبعضها مرتبط بهذه الدمية إرتباطاً وثيقاً وقوياً للغاية.

قبل إكمال حديثنا عن الدمية يجب أن نوضح انه مع التطور التقني ونظراً لأهمية هذا المتحف تم تثبيت نظام أمني متطور ومع ذلك كان مدير المتحف كثيراً ما يتفاجأ بتوقف وعطل أجزة المراقبة والإنذار بشكل متكرر وبخاصة في حجرة الأطفال.

كما شاهد موظفي الأمن شئ أشبه بشخص يتحرك بقرب أحد النوافذ عدة مرات وكلما حاولوا وهم أكثر من شخص اللحاق به لم يجدوا منه شئ.

وهنا نعود إلى الدمية مرة أخرى وبأقوال الزوار هذه المرة , فقد حاول العديد من الزوار إلتقاط صوراً لدمية هانا ولكن جميع محاولاتهم قد بائت بالفشل إما لتعطل كاميراتهم عند محاولة تصويرها أو تلف الصور نفسها بظهور بعض الخطوط الغريبة عليها والمشوهة لها والكثير من الظلال السوداء حول دمية هانا هذه وهو الامر الذي جعل البعض يطلقون عليها إسمها الدمية الخجولة او الدمية التي تكره التصوير , وغن كان هذا الإسم قد تغير فيما بعض لإسم أشد غموضاً.

صورة توضح كيف كان تصوير الدمية المسكونة كاملة يظهر بشكل تالف قبل أن يقوم خبراء الفوتوشوب بتوضيحها في البوستر بأعلى قصتنا.
الدمية المسكونة
الدمية المسكونة
فمع إنتشاء أخبار منزل أودوبون المسكون قرر فريق مع عمل قناة ديسكفري كشف لغز هذا المنزل لمشاهديه , وبالفعل تم إرسال طاقم تصوير للمنزل وفي يوم التصوير الموعود إختفت دمية هانا تماماً بدون أي أثر وبرغم عمل نظام الأمن والمراقبة الألي وكذلك تواجد موظفي الأمن بأماكنهم تماماً.

ومن هنا جاء الدليل والتأكيد , فقد كانت قناة ديسكفري الشهيرة تسعى لكشف هذا اللغز وتوضيح إنه مجرد إشاعة ليس أكثر ولكنهم بدلاً من نفيها قاموا بتأكيدها.

تفضلوا قصة منزل أودوبون المسكون والحقيقية كاملة بالفيديو

الأن وقد تم إضافة قصة حقيقية جديدة إلى قائمة فوبيا ضمن تصنيفنا للمنازل المسكونة , نتمنى أن تكونوا قد قضيتم معنا وقت ممتع , مع تحيات "فوبيا تيوب".

إذا أعجبتكم هذه القصة الحقيقية وترغبون بالمزيد من القصص الغامضة والمرعبة الحقيقية لا تنسوا الإشتراك بقناة فوبيا على اليوتيوب.

قصة انريكيتا مارتي مصاصة دماء برشلونة

كيف يفكر هؤلاء البشر وما أهدافهم؟ هل هم بشر أصلاً؟ كيف تجرؤ سيدة من المفترض إنها تملك بعض مشاعر الأنثى على سفك الدماء وبالأخص دماء الأطفال بهذه الطرق الوحشية البشعة؟
اليوم نعرض عليكم قصة حقيقية من أعقد قصص الجرائم الحقيقية في التاريخ , قصة ساحرة أسبانيا الأشهر على الإطلاق أنريكيتا مارتي.
أنريكيتا مارتي
أنريكيتا مارتي
فمن هي أنريكيتا مارتي الشهيرة بمصاصة دماء برشلونة؟
أنريكيتا مارتي أشهر ساحرة وقاتلة أطفال في التاريخ هي إمرأة إسبانية من إقليم كتالونيا لا تملك أي ذرة من المشاعر الإنسانية والبشرية , فهي ليست بمريضة عقلية أو حتى نفسية كمعظم المجرمين مرتبكي الجرائم البشعة على مر التاريخ , بل أسوء من ذلك , فهي ساحرة مريضة بحب المال بجميع الطرق المؤدية إليه مهما كانت بشاعتها.

وقد كان الأطفال هو سبيلها لتحقيق ما تصبو إليه , ليس تجارة فيهم بل في دمائهم وشحومهم وقطع أشلائهم وأجزاء منهم.

كان يوجد لديها مخطوطات ومجدلتا سحر تاريخية منذ أزمنة كان للسحر فيها اليد العليا في الحكم والحصول على السلطات والصلاحيات القيادية على البشر.

إستخدمت هذه الساحرة الشرسة هذه المخطوطات لصنع وصفات دموية شريرة من جثث ضحاياها من الأطفال , وهي ليست الوحيدة التي إستخدمت السحر والشعوذة ووصفاتهم على الأطفال وإرتكاب الجرائم البشعة بهم , ولكنها الأسواء والأكثر شراً من الجميع على الإطلاق.

وحتى في هذا العصر نجد صباحاً بعض السيدات العجائز المحبوبين نهاراً وإن إختلفوا ونزعوا قناع الود والرحمة ليلاً وتواجدوا بما أشبه بمقر أعمالهم في القبور وبجوار جثث الموتى ليلاً لتأدية أعمالهم وطقوسهم الخاصة وإرضاءاً للجان والشياطين والقيام بأمور لا يتقبلها عقل يعرف الرحمة وأفعال شاذة وغير أدمية , والله وحده يعلم كم من أطفال تم إختطافهم وأذيتهم من هكذا أشخاص ليس لديهم قلوب أو مشاعر كباقي البشر. وذلك حمداً لله في دول كثيرة غير عربية.

.هل بإمكانك عزيزنا القارئ تخيل مدى ما وصل إليه بعض البشر؟ خداع الأطفال المساكين  ببعض قطع الحلوى وجرهم إلى أخر ما يمكن ان يحلمون بهم يوماً في أشد كوابيسهم رعباً وفزعاً وحتى ألماً دون أن تتخيل عقولهم البريئة ما يمكن تصل إليه عقول هذه السيدات الوديعة ظاهرياً من إجرام وحباً وعشقاً للشر والسحر الذي لا يطبقه سوى مجرمين وقتلة ليس لهم هدف في الحياة سوى إعلاء أيادي الشر في عالمنا.

ففي نهايات القرن التاسع عشر بأحد شوارع برشلونة جائت شابة صغيرة جميلة من أحد الأقاليم إلى مدينة برشلونة الرائعة مع طموح بالإنتقال من حياتها القروية التي إمتلئت بالفقر المدقع إلى حياة أفضل ميسورة وإيجاد فرصة عمل تتيح لها التقدم بشكل أفضل وتحقيق بعض طموحاتها.

ولكن مع المحاولات الجادة وفي زحام الحياة المدنية مثلها مثل معظم الفتيات علمت أن هذه الحياة غير مقدرة لها بهذا العالم وأن ما يمكنها فعله الوصول إلى سن العجز واليأس دون الحصول على ما تصبو إليه بل والأسوء قد ينتهي بها الحال في أحد بيوت الدعارة فقط من أجل سد الجوع بكسرة خبز أو لمبيت ليلة في أمان جزئي , وهو ما يحدث في معظم بلدان العالم ومدنه الكبرى للأسف حتى يومنا هذا وفي بعض بلادنا العربية أيضاً.

هذه الشابة كانت أنريكيتا مارتي , نعم كانت هذه إحدى النقاط الأساسية التي ساعدت على تحول وتغير شخصيتها وتفكيرها بشكل كامل وظناً منها بأن القسوة والشر هم النضج والوصول إلى أهدافها غير ممكن سوى بما سنسرده عليك عزيزي القارئ لاحقاً برغم بشاعته.

فبعد أن بدأت أولى أعمالها بالمدينة كخادمة بأحد المنازل تركت هذه المهنة سريعاً وبدات تنفيذ بعض أعمال الدعارة , وفي بداية القرن العشرون وبالتحديد عام 1909م تمكنت الشرطة الإسبانية من القبض عليها في شقتها ولكن سرعان ما تم الإفراج عنها بواسطة بعض أصحاب النفوذ والمال الكبار من زبائنها الذين أغوتهم بجمالها بهذه البلدة ودون أية محاكمة برغم القبض عليها متلبسة.

وبالرغم من عدم علم أي شخص عن وقت بداية أنريكيتا بإستخدام السحر وقتل الأطفال ولكن الشئ الوحيد المؤكد هو أن جشعها وحبها الشديد للمال هو ما أدى بها لهذا الطريق وهو الأمر الذي جعلنا نسرد عليك عزيزنا القارئ والباحث هذه القصة .. فبزمننا هذا يعاني الكثيرين من هذه الأزمة ولا نرغب بتكرار ما حدث مرة أخرى أ, حتى نحاول أن ندرس معك كيفية تفاديه وتقليل أثاره.

وما فكرت به أنريكيتا بعد دراستها للسحر القديم وعلمته أن دماء الأطفال وشحومهم تساعد طبياً بخواصها الفريدة على علاج وإضافة مميزات سحرية مثل وصفات الحب التي كان السحرة يستخدمونها لجعل أي شخص يقع في غرام شخص أخر بعد تناوله لهذا الأكسير السحري المحتوي على دماء الأطفال الأبرياء , وليس وحده طبعاً بل بعد مزجه ببعض المواد الأخرى الغير معروفة لنا والحمد لله , فهي وصفات سحرية قديمة.

كما كان السحرة وخاصة أنريكيتا يستخدمون شحم الأطفال لصناعة دواء يدهن به الجلد ليعيد إليه شبابه ونضارته بسرعة مذهلة وسحرية , وقد كان الكثير من الناس في هذه الحقية من الزمن يؤمنون ويعتقدون بهذه الإعتقادات.

لذا فقد كانت جميلات وأغنياء برشلونة الإسبانية يتخدمون هذه الوصفات السحرية في سرية تامة برغم علمهم بما تتكون منهم فيخاف بعضهم قليلاً ويعود لإستخدامها حباً لأنفسهم وجمالهم والبعض الأخر يسارع للحصول عليها بأعلى الأسعار للحصول على النضارة الدائمة والبعد عن الشيخوخة والعجز المكروه.

فبالنسبة لهم للأسف كان أطفال الفقراء ليسوا في نفس أهمية بعض الحيوانات , ولم لا يكون لهم أهمية من خلال إستخدامهم للحصول على الجمال بدلاً من حياتهم بلا مقابل؟

ومن هنا علمنا أن أنريكيتا كانت ترتدي ثياب رثة وتذهب بها إلى بعض الأحياء الأشد فقراً وتجذب الأطفال ببعض الحلوى وما هم في حاجة شديدة إليه مع الإبتسامة الساحرة , وقد كانت تجد ضالتها بالقرب من الكنائس والجمعيات الخيرية الشهيرة بمحاولتها سد جوع هؤلاء المساكين والذين كانت كسرة الخبز بالنسبة لهم حلم إذا حصلوا على واحدة منهم يومياً كانوا في منتهى السعادة.

ومن ثم تقف بعيدة مراقبة لأكثر الأطفال بعداً عن ذويهم وأهاليهم وتحاول في لحظة ما جذبهم وشدهم وإصطيادهم وخاصة المشرون واليتامي الذين ليس لهم أحد ليسأل عنهم إن غابوا أو فقدوا والذين يكون عادة متويط أعمارهم بين 3 - 12 عاماً من البنات والفتيان وتشدهم بقطعة حلوة هي أشبه بمعجزة سطت عليهم ولم يتذوقوا مثلها من قبل أو حتى وجبة شهية لم يعلموا أنها متاحة للأكل بواسطة أفواههم أبداً.

وفي بعض الأحيان تأخذهم بالقوة وبعنوة إذا كانوا صغاراً غير قادرين على الحديث كأطفال الثالثة والرابعة من العمر , ولم لا؟ فيبدو ذلك توفيراً جيداً للوقت والمال لأنريكيتا.

كانت أنريكيتا بعد غنائها الفاحش من هذه العملية تملك الكثير من الشقق بمختلف أنحاء المدينة وخاصة قرب كل مكان تجذب منه هؤلاء الأطفال المساكين لتسهيل العملية عليها . وقد كانت بعد إختطاف هؤلاء الأطفال تضعهم بأحد هذه الشقق حتى تقرر ما ستفعله معهم والهدف من كل منهم في وقت لاحق.

وبالمساء كانت أنريكيتا تخلص ثوبها الزائف والرث لترتدي أفخر الثياب المصنوعة بأجود الخامات مع إضافة الكثير من المجوهرات وتذهب بواسطة سيارتها الراقية علماً بأن السيارات لم تكن منتشرة في هذه الأيام إلى دار الأوبرا وبعض الليالي الإجتماعية الراقية.

كانت تشبه بثوبها الغالي دوقة أو ملكة من أثرياء إسبانيا , وحتى في أسلوبها تغيرت وتعلمت حتى ظن الكثيرين من حولها أنها حقيقتها وإن بدت مخيفة بمظهرها وأشبه بمصاصة الدماء وهي حقيقة مرأة إعتنقت السحر والجريمة لتحقيق أهدافها على حساب أطفال أبرياء تزداد قيمتهم وهم بلا روح عن وهم أحياء يلعبون ويمرحون وبرغم عدم حياتهم الحياة الكريمة التي نسعى جميعا لتحقيقها لأطفالنا.

وبالطبع إشتهرت أنريكيتا كثيراً بعملها وسط طبقة الأغنياء وكانت تتواصل مع عملائها في هذه الليالي وتتعرف على المزيد منهم بشكل شبه يومي لتجذب المزيد من المال وتوفر لهم ما يطمحون إليه من شباب دائم ظاهرياً يحلمون به وخاصة النساء الحالمين بالحصول على قلوب الرجال والجمال الدائم.

وتبدأ بالإتفاق معهم على تقديم خدماتها المذهلة وتعلمهم التعاويذ اللازمة وتعطيهم الأكاسير المطلوبة لتحقيق رغباتهم في أسرع وقت والمكونة من دماء وأشلاء جثث الأطفال المساكين.

لم تكن أنريكيتا في المقابل تحصل على المال فقط .. بل المال والحماية أيضاً من أصحاب السلطات.

كانت أخر ضحايا ساحرة برشلونة أنريكيتا هي طفلة صغيرة لم يزيد عمرها عن 5 أعوام وكان إسمها تريزيتا جيوتر وهي فتاة كانت تلعب أمام منزلها في ضاحية فقيرة , قامت أنريكيتا بإختطاف تريزيتا وحبسخا في أحد شققها مع طفلة أخرى , وبرغم فقرهم الشديد بدء والدا تريزيتا بالبحث عنها في جميع أنحاء المدينة على أمل أن يجدوها , بل حتى قد قاموا بإبلاغ مراكز الشرطة بأمل الحصول على المساعدة المرجوة وإسترجاع إبنتهما المفقودة.
مصاصة دماء برشلونة
مصاصة دماء برشلونة
وفي نفس الوقت وبرغم العمر الصغير لتريزيتا فقد علمت ما سيكون مصيرها من الطفلة الأخرى المخطوفة معها . فقد أخبرتها الطفلة الأخرى بما حدث للطفل الأخر قبل أن تأتي تريزيتا والذي كان مخطفواً ويلعب معها بالشقة , فقد أتى يوماً ما وشاهدت هذه الطفلة أنريكيتا وهي تصطحب هذا الطفل إلى المطبخ وقد ممدته على طاولة الطعام وأخذت سكيناً وبدأت بعملية ذبحه الوحشية وهو يحاول الهروب منها دون جدوى ولا أمل له. وبعدها قامت بتقطيع سده إلى قطع صغيرة وملئ مجموعة من القواني بدمائه التي ستستخدمها في عملها.

وليس ذلك فقط بل أخذت أيضاً أشلاءه ووضعتها بقدر كبير به ماء بدرجة الغليان لتستخلص منه الشحوم التي تفيد في نضارة شباب ثريات برشلونة بخلطاتها السحرية الملعونة.

وبعد إنتهاء روايط الطفلة لتريزيتا وعلمهم التام بما سيواجهونه في يوماً ما وإستسلامهم لمصيرهم المنتظر تدخل القدر لينقذهما من أنريكيتا المتوحشة , وقد كان ذلك بصدفة كما يسميها البعض وقدر المولى عزوجل ورحمته في رأينا نحن.

ففي أحد الأيام وبالتحديد بعد إختطاف تريزيتا ب 17 يوماً شاهدت إحدى جارات أنريكيتا من شارعها فتاة صغيرة تقف أمام إحدى نوافذ أنريكيتا وهي تتطلع منها بحزن شديد , وبرغم علم المرأة لجميع أطفال الحي لم تتعرف على هذه الطفلة أبداً , ولكنها شاهدت صورة لها كانت الشرطة قد نشرت أوصافها في أنحاء المدينة كطفلة مخطوفة, وفي الحال إستدعت هذه الجارة التي أنهت بدون علم منها قصة لحظتها قصة أبشع ساحرة وسفاحة أطفال في برشلونة الشرطة في 12 فبراير عام 1912م وجدت أنريكيتا مارتي طرقاً على باب شقتها , قامت بفتح الباب ومن ثم وجدت رجلي شرطة بداخلها يسألونها عن طفلة غريبة بمنزلها , فإضطربت أنريكيتا برغم كل معارفها ووسطاتها ووجدت نفسها غير قادرة على الإجابة بشكل متزن بل بتردد وخوف من الكلمات والحروف التي قد يترتب عليها نتائج غير محبوبة لها. وهو الأمر الذي زاد من شكوك الظابطين أكثر وأكثر , ومن خلال فتحة الباب شاهد الظابطين الفتاتين المخطوفتين , فسألاها عن هذين الفتاتين وكانت إجابتها المتلعثمة أن أحدهما هي إبنتها والأخرى فتاة وجدتها متشردة بالشارع وقامت بإيوائها كشفقة منها.

ولكن ومع مشهد الطفلتين الرث بملابسهما مقارنة بملابس أنريكيتا وكذلك نظرات الخوف والأمل في عيونهما قد جعلت الشرطيان يرتابان بها أكثر وأكثر وقد قرروا تفتيش المنزل مما أدى بالكشف عن مفاجأة مرعبة وأشياء مخيفة كانت تستخدمها هذه الساحرة الشريرة في عملها وإن لم يتخيلا أبداً وجودها حتى بأسواء كوابيسهما.

ففي المطبخ وجدوا كيساً به بعض الثياب الممزقة لطفل وعليها بعض الدماء , وفي غرفة من غرف المنزل وجدوا بعض بقايا طفل ما , شعر وبعض أجزاء جلد بشري حقيقي , الكثير من قواني الدماء البشري وبعض أسنان وعظام طفل أخر , وحتى الغرف الأخرى كان يفوح منها رائح الموت وعلى أرضياتها وجدرانها الكثير من الدماء , ولم يكمل الشرطيان بحثهما أكثر من ذلك بل وبرغم خوفهما ورعبهما وذهولهما الشديد سارعا بإعتقال أنريكيتا مارتي إلى مركز الشرطة وكذلك الأطفال أيضاً.

وهنا تم الكشف عن ما قامت أنريكيتا بفعله كاملاً وكشف هذا اللغز الذي حير الكثير من الأهالي وإختفاء أطفالهم والقضاء عليهم في جرائم بشعة يصعب جتى على الشخص البالغ الحلم بها في أسوء كوابيسه.

وقد تم إعتبارها واحدة من اكبر وأشد الجرائم في تاريخ برشلونة نظراً لما بثته في قلوب جميع المدنيين بخوف وهلع شديد بعد علمهم بهذه الحقيقة المرعبة.

فقد نشرت جميع الجرائد حينها حينها هذه القصة وأكدت بصور كاملة ومحادثات مع رجال الشرطة وغيرها ما حدث , بل وأطلقوا على أنريكيتا مارتي إسم مصاصة دماء برشلونة , وهو إسم صحيح فهي كانت تتغذى بحياتها المادية على دماء الأطفال ولحومهم وحياتهم لتحولهم إلى ثياب فاخرة وتمنح بعض النساء حباً ليس لقلوبهم وكذلك جمال ونضارة غير طبيعيين وشباب دائم لم يكن في حسبانهم الحلم به.

ليس ذلك فحسب , بل تم الحصول أيضاً على سجل ضخم به أسماء الكثير من اصحاب النفوذ من عملاء أنريكيتا وهو الأمر الذي كان سيؤدي بالإفصاح عنه إلى فضيحة ضخمة في جميع أنحاء أسبانيا وليس برشلونة وحدها وهو الأمر الذي جعل السجل يختفي تماما قبل أن يتم نشر إسم واحد منه , ليس ذلك فقط ولكن حتى أنريكيتا لم تحاكم أيضاً ولم يتم الحصول على إعترافاتها وقد حاولت الإنتحار مرتين في محبسها وإن وجدوها بعد عام أخر من إعتقال الشرطة لها ميتة وقد أكدت إدارة السجن أن مقتلها كان على يد بعض السجينات الأخريات.

وقد تم دفنها فيما بعد في قبر حقير يليق بها وإن لم يتم الإفصاح عن سر الأشخاص الأخرين المتعاملين معها كزبائن وعملاء في منتهى الأهمية .. مما يدل على أن الفساد والشر ليس له عمر أو جنس وجنسية ولكنه مقصواً على البشر وحدهم , فحتى الحيوانات لا يأكلون أولادهم.

ولكن في نهاية القصة .. ترى هل ذلك هو ذنب أنريكيتا مارتي وحدها؟ أم أن جميع من إشتروا منها منتجاتها كانوا مشاركين معها في هذه الجرائم؟ وهل يمكن أن يجعل المال هذا الأمر يتكرر في هذه الأيام وخاصة مع غلاء الأسعار وشدة الفقر التي بدأت بالإنتشار وهزت إقتصاده هذه الأيام؟ وهل هناك حل لهذه المشكلة وأمل في منع تكرارها؟

من المؤكد أنكم تعلمون أن مثل هذه القصة للأسف تحدث الأن يومياً وأن تجارة الأطفال منتشرة وبشدة وخاصة في عالم الفقراء والدول الفقيرة , بل والأسوء أن الحصول عليهم لم يعد بهذه الصعوبة من قبل المختطفين بل أن الأهالي أنفسهم أصبحوا يبيعون أطفالهم وبأبخس الأسعار حتى يجدوا المال الكافي لسد جوع إخوانهم. وبرغم علمهم أن هذا الطفل سيتم تقطيعه إرباً لأخذ أحد أعضائه أو إستغلاله.

سؤالنا في نهاية هذه القصة المروعة والبشعة: كم أنريكيتا تعيش بيننا الأن؟ وكم عميلاً لها متاح في هذا العالم؟

الأن لمن يرغب بالإستماع للقصة كاملة من قناة فوبيا تفضلوا بمشاهدة هذا الفيديو
ننتظر أرائكم ولا تنسوا الإشتراك بقناتنا على اليوتيوب لمتابعة المزيد من الحوادث والقضايا والألغاز البشعة الحقيقية من جميع أنحاء العالم.

للتأكد من أن هذه القصة حقيقية برجاء البحث بمحرك جوجل عن 
Enriqueta Marti

مع تحيات .. فوبيا تيوب

القصة الحقيقية المرعبة للمرأة الدمية خالية التعابير

في شهر يونيو عام 1972م فوجئ طاقم العمل الذي كان يعمل بمستشفى سيدار سيناي الذي يقع في لوس أنجلوس بظهور إمرأة مفزعة الشكل غريبة الملامح والأسلوب والتصرفات وهي ترتدي ثياب بيضاء عليها الكثير من الدماء مما أدى لإثارة الكثير من الرعب بين جميع العاملين وحتى المرضى ممن رأوها بهذا الشكل المخيف مما أدى بالكثيرين بالفرار من المستشفى دون إكمال علاجهم من المرضى أو حتى إكمال عملهم من العاملين بالمشفى , وهو ما أكده من شهدوا هذه الحادثة الشهيرة أنذاك.
المرأة خالية التعابير
المرأة خالية التعابير
لم يكن السبب هو فقط ما ترتديه بل كانت هناك العديد والكثير من الأسباب منها أنها كانت شبيهة بدمي عرض الملابس والتي لا يبدو عليها أي تأثيرات أو مشاعر .. فقد كان وجهها ثابتاً لا يتأثر بما حوله وإن كانت تتحرك مثل البشر العادي تماماً , وهو أمر مستحيل تماماً على أي بشر طبيعي وهو يأكل ويمضغ قطاً صغيراً في فمه.

نعم .. فلم تظهر هذه المرأة بالثياب البيضاء المغطاة بالدماء وبهذا الشكل والأسلوب المفزع فقط بل إنها كانت يوجد بفمها جزء صغير من قطط ممزق تسيل منه الدماء بل وقد كان وجهها أيضاً لا توجد به حواجب أعلى العيون مثل باقي البشر , فلك أن تتخيل هذا الشكل المرعب والذي إن دل يدل على أن أحد دمي عرض العرائس "المانيكان" قد إستيقظت لتوها من ثبات عميق وقررت أن تكون حركتها في هذه الحياة هي لإفتراس المخلوقات دون أن تتأثر هي مشاعرها بأي شئ , وليس هذا أيضاً كل شئ.

فبعد أن سال الدماء كثيراً على أرض المشفى من ثياب هذه المرأة الغريبة وجثة القط الذي تمسك به في فمها وتأكله كشخص جائع لم يرى طعاماً منذ أيام إنهارت فجأة دفعة واحدة وسقطت أرضاً وإن لم يغمى عليها بل ظلت مستيقظة واعية والجميع يتطلعون إليها بدهشة كبرى عن ما يجب أن يفعلونه معها في هذه اللحظة .. أيحاولون إنقاذها أم الإبلاغ عنها أم حتى الفرار بأعمارهم قبل أن يصبح مصيرهم نفس مصير هذا القط المسكين.

وإستقرت أراء العاملين والأطباء بالمشفى على نقلها فورياً إلى حجرة الطوارئ الخاصة بالمشفى وهي في حالة هدوء تام وأكثر رعباً من مشهدها أثناء مضغ القط بدماء باردة تماماً.

وقد قرر الأطباء تنظيفها من هذا الثوب وتخديرها والإتصال بالسلطات وإنتظارهم حتى يأتون للمساعدة بهذا الموقف المرعب وإن كانت هذه المرأة مازالت على وضعها بدون حراك أو سكون .. فقط نظرة هادئة لا تبدو منها مشاعرها أو فيما تفكر أو إن كانت حية أصلاً.

ظلت هذه المرأة مستلقية على سرير حجرة الطوارئ بدون حراك تماماً أو حتى محاولة منها لتعديل أي جزء من رأسها أو جسدها على السرير بعد وضعهم لها عليه .. فقد كانت أشد شبهاً بالدمية في كل تصرفاتها .. ومن هنا جاء إسمها.

وبالطبع مع ندرة تعرض أي شخص في العالم لمثل هذا الموقف وقف العاملين يراقبون هذه المرأة من بعيد خوفاً على حياتهم وإن أشاروا إلى أنهم لم يمكنهم التحديق بهذه المرأة لأكثر من بعضة ثواني فقط لما يسببه النظر إليها من خوف مبهم شديد وهي بهذا البرود التام والتحكم الكامل في المشاعر كما لو تكن  إنساناً بل شيئاً أخر شبيهاً به ولا يمت بصلة لعالمنا المعروف لنا.

وهنا ومع هوئها إعتقد العاملين إنهم بإمكانهم البدء الأن بتخديرها , فمع بدء هذه المحاولة هاجت هذه المرأة بشكل عنيف للغاية وإن حاول العديد من الممرضون تهدئتها والإمساك بها بإحكام ولكن بائت محاولتهم بفشل كبير برغم جسدها النحيف إلى حد ما .. فلم يتمكن أحد من التحكم بها وفجأة ظهرت ظاهرة غامضة أخرى أكثر رعباً من كل ما سبق , فقد إرتفع جسدها عن السرير أمام جميع العاملين في الهواء فقط كما لو كانت معلقة بحبال خفية قوية وهو أمر أكد الباحثين فيما بعد إنه من الممكن حدوثه في حالات نادرة للغاية لذوي القدرات الخارقة من البشر والقدرات العقلية الغير محدودة. مما لا ينفي قوة هذه القصة الحقيقية حتى الأن.

وقد ظلت المرأة تتحرك بشكل غريب وعادت مرة أخرى إلى سريرها وهي مازالت تحتفظ بنفس التعابير الخاوية على وجهها , وفي هذه اللحظة دخل الطبيب المسئول عن حالتها إلى حجرتها فتوقفت هي فجأة عن الحراك وكإنها كانت بإنتظاره منذ البداية.

فقد إستدارت المرأة الشيطانية نحوه ونظرت إليه مباشرة مما جعل الجميع يشعرون بحالة هلع شديدة وخوفاً على هذا الطبيب قبل أنفسهم ويبدو أنهم كانوا محقين تماماً في مشاعرهم.

فقد إبتسمت هذه المرأة له . لا نعلم سر إبتسامتها الغامض ذلك ولكنه لم يعطي أي إنطباعاً جيداً لدى أي شخص بل كان إنطباعاً عكسياً تماماً يدل على أنك أبحت فريسة وأن هذه الإبتسامة الغامضة هي إبتسامة الصياد الغير منتمي لعالمنا بعد أن فاز بك كغنيمته أخيراً .. فكيف تشعر بإرتياح مع هذه الإبتسامة؟

ومع إبتسامتها وكشفها عن ما بداخل فمها تركتها الطبيبة التي كانت تقف بجانبها وفرت هاربة على الفور من شدة الرعب والفزع , فقد كشفت المرأة الدمية عن أسنان أشبه ما تشبه بالوحوش المفترسة الحادة النهايات والطويلة مثل التي تظهر أمامنا على شاشات التلفاز في أحد أفلام الرعب لمصاصين الدماء والمذؤبين وغيرهم من الوحوش الأسطورية التي لم تكن يوماً بجانب البشر أبداً.

ولأن هذه المرأة حقيقية وما فعلته من لحظة دخولها إلى المشفى من تصرفات ودماء وتعبيرات وشكل وأكل لجثة قط وطيران بهواء الغرفة وقوة خارقة فقد علم العاملين جميعاً أو من تبقى منهم على الأقل أن ما سيحدث عن قريب لا يبشر بالخير إطلاقاُ.

فقد بدأ الممرضون جميعاً بالإبتعاد عنها وهو يرتجفون بشدة وهي مازالت تنظر إلى الطبيب المختار الإبتسام له وهو أيضاً قد تجمد بمكانه من الرعب غير عالم بما يجب عليه فعله الأن , أيبث المزيد من الرعب ويفر فوراً من أمامها أم يحاول أن يثبت شجاعته ويقف ويواجه حالته الأغرب والتي لم يحكي عن حالات شبيهة لها أي شخص أخر على مر التاريخ؟

وحتى لو حاول الفرار فهل ستطيعه قدميه وقد هربت الدماء من جسده من هذا لخوف الشديد؟

فجأة تمكن من التحكم جزئياً بجسده وتراجع خطوتين بطيئتين إلى الخلف وبأخر طاقته وما أمكنه قوله سأل المرأة ووجهه ملئ بعلامات الرعب والذهول: "من أنتي , وماذا تكونين؟".

بعد أن كانت المرأة مبتسمة وهي تنظر إليه بجانب أعينها وتظهر أسنانها المفترسة بشكل بشع فقد قامت بإدارة رأسها إليه .. فقط رأسها بدون باقي جسدها كما لو كان عنقها نفسه لها القدرة على التحكم به منفصلاً عن باقي جسدها ويمكنها إدارته كيفما يحلو لها بدون أي إرتباط بينه وبين باقي جسد المرأة الدمية , وبقيت عدة لحظات على هذا لحال وهي تنظر إليها بإبتسامتها المفزعة ومن ثم تناهى أخيراً إلى مسامع العاملين المتبقين بالغرفة صوت مسامع خطوات رجال الأمن والسلطات وهي قادمة إلى حجرة الطوارئ فإطمئن البعض قليلاً وإن كان له أثراً عكسياً تماماً على المرأة نفسها وكإنه كان إشارة الإنتهاء من عملها الذي جائت من أجله , فقد إنقضت قجأة على الطبيب المسكين وغرست أسنانها الحادة في عنقه وإنتزعت حنجرته كما لو كانت جزءاً من وجبتها أو التحلية التي كانت تنتظرها منذ فترة.

سقط الطبيب أرضاً  والدماء تسيل على الأرض كما لو كانت بداية نهراً إنفجر بحجرة طوارئ المشفى , ومن ثم أتاه جواب سؤاله الملعون والذي كان فيما يبدو السبب لنهايته المأساوية , فقد قالت له المرأة بصوت عميق ومخيف وهادئ وهي تنحني إليه وتقترب من وجهه بوجهها المخيف في أخر لحظات موته وقرب أذنيه بشكل أكثر رعباً: "أنا الله" أستغفر الله العظيم.

وفي هذه اللحظة وصل رجال الأمن للغرفة وهم غير عالمين بما سيواجهونه هم الأخرين , فقد إنقضت عليهم المرأة المفترسة تمزق بعضهم وتحولهم إلى أشلاء واحداً تلوا لأخر وبعد الإنتهاء منهم هاجمت الممرضات أيضاً فلم يبقى من هذه الحادثة الغريبة والغامضة سوى شخص واحد في النهاية هي الطبيبة التي فرت من جانب المرأة الدمية فور إبتسامتها وإظهارها لأنيابها وأسنانها الحادة.

وقد كانت هذه الطبيبة هي من أطلقت فيما بعد هذا الإسم على المرأة الدمية .. فقد تمت تسميتها بإسم المرأة خالية التعابير من قبل الطبيبة نفسها .. ولكن عرفها العامة أيضاً بالمرأة الدمية وتناقلوا قصتها منذ ما يزيد عن 46 عاماً حتى الأن بهذا الإسم.

وهناك عدة روايات أخرى تم تناقلها عن هذه الحادثة الشهيرة وإن كانت جميعها أقل قوة وأكثر ضعفاً من هذه القصة الأصلية.

لا يعلم أحد حتى الأن سر هذه المرأة الملعونة , أهي ملبوسة من قبل جن أم أنها مريضة نفسياً بقدرات خارقة أم ماذا ولكن الشئ الوحيد الذي نعلمه هو أنها حادثة حقيقية وإستحقت أن تكون بداية سرد لأحداث حقيقية لا نعلم ماهيتها أو سببها أو حتى علاجاً لها لمنع حدوث مثلها في المستقبل . ونترك في النهاية الأمر للباحثين عن هذه الحالات النفسية والحوادث البشعة والغامضة لكشف الستار عنها وإن كنا نحاول أن نكون مرجعاً مفيداً وملماً بأية معلومات عن هذه الحوادث البشعة.

والأن تفضلوا بمشاهدة الفيديو الذي قمنا بصناعته عن قصة هذه المرأة الدمية خالية التعابير كمحاولة منا لجعلك تدخل في عالم هذه القصة الغريبة كما لو كنت تقف ضمن عاملين المشفى في هذه اللحظات الغريبة التي لم تدم لأكثر من الساعتين.

وقد قامت العديد من الأفلام الأجنبية بمحاولة تقليد هذه الحادثة وإنتشرت مقاطع منها على اليوتيوب ولكن حتى نضع بين أعينكم القصة الحقيقية فقط وضعنا فيديو من تصميمنا بالأسفل يسرد عليكم القصة الحقيقية كاملة وحتى الروايات الأخرى عنها والضعيف منها.

ومن الجدير بالذكر أن الكثير من المهتمين بقصة المرأة الدمية قد بحثوا بمحركات البحث العالمية وأهمها جوجل عنها وقد كانت أكثر الكلمات التي بحثوا عنها في جوجل هي:
The Expressionless woman 1972
The Expressionless woman real
The Expressionless woman story
The Expressionless woman real or fake
The Expressionless woman true or false
يمكنكم قارئينا ومتابعيناً الأعزاء الإشتراك Subscribe بقناتنا على اليوتيوب Phobia لمشاهدة وإستماع المزيد من القصص الحقيقية و إعطائنا أرائكم فيها وعنها ونقاش هذه الحوادث الغريبة مما قد يساعد على الوصول لهدفنا الأساسي وكشف أسباب هذه الحوادث.

مع تحيات .. فوبيا تيوب
 
حقوق الملكية © 2016. فوبيا تيوب - جميع الحقوق محفوظة
فوبيا